‫الرئيسية‬ مجتمع جامعة محمد الخامس توقع اتفاقية شراكة في مجال الحماية الاجتماعية لفائدة قرى الأطفال بالمغرب
مجتمع - ‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

جامعة محمد الخامس توقع اتفاقية شراكة في مجال الحماية الاجتماعية لفائدة قرى الأطفال بالمغرب

تم الخميس الماضي بالرباط، التوقيع على اتفاقية شراكة بين جامعة محمد الخامس بالرباط، ممثلة بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية–السويسي وجمعية قرى الأطفال SOS بالمغرب، في حفل نظم يوم 30 ماي 2024 بمقر الكلية، حضره مسؤولين يمثلون مؤسسات وجمعيات نشيطة بإعمالها في المجال الاجتماعي والتضامني على المستوى الوطني والدولي، أيضا بحضور أساتذة وطلبة وأطفال SOS.
تروم هذه الاتفاقية، التي ترأس حفل توقيعها رئيس جامعة مخمد الخامس بالرباط بالنيابة، فريد الباشا، إلى إحداث تكوينات جديدة بالجامعة في مجال الحماية الاجتماعية، وتطوير وتأطير ومواكبة العمل الإنساني والجمعوي.
وفي كلمة بالمناسبة، أكد فريد الباشا، رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط بالنيابة، على أهمية هذه الاتفاقية من حيث تعزيز التعاون بين الطرفين، مشيراً إلى أن هذا الاتفاق هو الأول من نوعه على المستوى الوطني. معبرا على أنه يحتل مكانة خاصة جدا لكونه يتعلق بالجانب الإنساني وحفظ الكرامة للأطفال والشباب في وضعية هشة.
كما أكد الباشا، على التزام الجامعة بتقديم كل الدعم الأكاديمي الازم لفائدة قرى الأطفال SOS، ودعا إلى تكثيف مثل هذا التعاون بين الجامعة والمؤسسات من المجتمع المدني من أجل مواكبتهم من الناحية التكوينية، والعمل على إحداث تخصصات أخرى بغيت تطوير مهارات وكفاءات العاملين في مجال الحماية الاجتماعية، وخلق المعرفة من خلال خلق تكوينات في مستويات مختلفة، سواء كانت في الإجازة، أو الماستر أو الدكتوراه، لضمان انخراط هذه الفئة الهشة من المجتمع على المستوى الاقتصادي، والاجتماعي، والقانوني مثل أطفال قرى SOS .
من جانبه، أوضح عز الدين غفران، عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية – السويسي، على أن هذه الاتفاقية تهدف إلى خدمة الأهداف النبيلة التي تسعى إليها جمعية قرى الأطفال لتيسير اندماجهم في المجتمع، ويتعلق الأمر بإحداث تخصصين في مجال الحماية الاجتماعية لفائدة قرى الأطفال SOS بالمغرب وهما كالتالي: شهادة جامعية في “إدارة الحماية الاجتماعية”، وشهادة جامعية عليا متخصصة في “الإدارة الاستراتيجية والقيادة الإنسانية والخيرية”.
وأضاف غفران، على أن الكلية تسعى دائما إلى تقديم وتطوير مشاريع تكوينية مبتكرة تواكب وتلبي احتياجات المجتمع وسوق الشغل. موضحا أن هذه الاتفاقية تروم إلى توفير تكوين ذو جودة عالية لفائدة العاملين في مجال الحماية الاجتماعية.
من جهة أخرى، أعرب أمين الدمناتي، رئيس جمعية قرى الأطفال SOS بالمغرب، عن سعادته وامتنانه لهذه الشراكة المثمرة، مؤكداً على أن هذا الحدث الهام سيلعب دورا مهما في تحسين جودة الرعاية والحماية للأطفال والشباب في قرى الأطفال. وأضاف أن هذه البرامج الأكاديمية الجديدة ستوفر فرصاً تعليمية دو جودة عالية للعاملين في هذا المجال، مما سيساهم في تعزيز كفاءاتهم وخبراتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لندن.. خبراء ينوهون بجهود المغرب لتسوية النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية

حظيت الجهود الملموسة التي يبذلها المغرب من أجل وضع حد للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية،…