بتر أطراف حمار
‫الرئيسية‬ أخبار غضب واستياء بعد اقدام فلاح على بتر أطراف حمار “قضم قليلا من الكلأ بحقله”
أخبار - أبريل 18, 2024

غضب واستياء بعد اقدام فلاح على بتر أطراف حمار “قضم قليلا من الكلأ بحقله”

تعددت الأوصاف التي أطلقها المغاربة على مزارع مغربي أقدم على بتر أطراف حمار بسبب دخوله إلى حقله، وأثار تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي صورة الدابة وهي تعاني وتتألم، دون أطراف خلفية، موجة من الحزن الغضب.

ودخلت النيابة العامة على الخط، وقررت متابعة الفلاح في حالة سراح مقابل أداء كفالة مالية، وإحالته على المحاكمة في الواقعة التي أثارت موجة من الاستياء بسبب “وحشيتها” كما سماها مدونون مغاربة على منصات التواصل الاجتماعي.

وكانت عناصر الدرك الملكي بزاكورة قد أوقفت المعتدي على الحمار وقدمته أمام النيابة العامة التي احالته بدورها على المحاكمة ليواجه التهم المنسوبة إليه.

واعتلت تدوينات الاستنكار منصات التواصل الاجتماعي، كما سردت أخرى الواقعة بالتفصيل المؤلم، الذي يفيد بأن حمارا تعرض “لجريمة بشعة تمثلت في بتر أطرافه الخلفية بسلاحٍ أبيضٍ في أحد الحقول بضواحي مدينة زاكورة، على يد شخص مجهول”، وذلك بعد أن دخلت الدابة حقل المعتدي بحثا عن الطعام.

وفي مختلف التدوينات، “طالب العديد من الفاعلين الجمعويين والحقوقيين في زاكورة السلطات المختصة بفتح تحقيقٍ عاجلٍ في الموضوع واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضدّ الفاعل، مُؤكّدين على ضرورة مُحاسبته على هذا الفعل الشنيع.”

واستعرضت تدوينة مقتضيات أحد فصول القانون الجنائي المغربي، الذي “يجرم التسميم أو إيذاء الحيوانات، حيث ينص على أن: “من سمّم دابة من دواب الركوب أو الحمل أو الجر، أو من البقر أو الأغنام أو الماعز أو غيرها من أنواع الماشية، أو كلب حراسة، أو أسماكًا في مستنقع أو ترعة أو حوض مملوكة لغيره يعاقب بالحبس من سنة إلى خمس سنوات وغرامة من مائتين إلى خمسمائة درهم”.

أما “جمعية إقلاع للتنمية المتكاملة” المنظمة لـ “كرنفال الحمير” احتفاء بهذا الكائن الخدوم، فقد استنكرت الجريمة ودعت السلطات القضائية الى عدم التساهل مع مقترفيها، مبرزة أنها في الوقت “الذي تركز فيه على الاستعدادات المتواصلة لتنظيم الدورة ال13 لمهرجان بني عمار زرهون، ما بين 1 و5 أبار/ مايو المقبل، وهو المهرجان الذي جعل من كائن الحمار ايقونته، تلقت “بأسى وغضب، خبر الجريمة الوحشية التي اقترفها شخص لا قلب له ولا ضمير، في حق حمار فقط لأنه قضم قليلا من الكلأ بحقله بنواحي زاكورة، عندما قطع اطرافه الخلفية  بدون رحمة ولا شفقة، تاركا دمائه تنزف، وهو لا يقوى على الخطو بسبب هذه الجريمة الشنعاء.”

ووصفت الجمعية هذا الفعل بـ “المشين” واستنكرته بشدة، “خصوصا ان الفاعل له سوابق في تعذيب الحيوانات، والتنكيل بها، كما انها تناشد السلطات القضائية المختصة تطبيق القانون في حق الجاني وعدم التساهل مع مثل هؤلاء الذين ينكلون بالحمير ويعذبونهم ويشوهون خلقتهم، بعد ان تكاثرت مثل هذه الممارسات المتوحشة، اذ لم تمر الا أشهر قليلة على تعرض حمار آخر الى نزع عينيه، وآخر لبتر كل اطرافه، لنفس السبب التافه، مما يتعارض مع كل قيم الرحمة والرأفة بهذه الكائنات المغلوبة على امرها.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ارتفاع درجات الحرارة من أكبر التحديات في موسم الحج هذا العام

أفاد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة السعودية، محمد العبد العالي، بأن موسم حج هذا العام يواجه …