‫الرئيسية‬ أخبار جامعيون وباحثون في رحلة سبعة أيام بالبادية المغربية.. الموروث الثقافي المغربي والهوامش الصامتة
أخبار - أبريل 12, 2024

جامعيون وباحثون في رحلة سبعة أيام بالبادية المغربية.. الموروث الثقافي المغربي والهوامش الصامتة

يرسم برنامج البحث الثقافي والعلمي لمختبر السرديات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك، جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء في هذا المؤتمر/الركب (18-27 أبريل2024)، عبر سبع جغرافيات، لرسم خريطة أخرى لذاكرة الموروث الثقافي المغربي، بأسئلة حول الإرث الذي راكم تجربة فريدة، في الهوامش الصامتة، يتشابك فيها الاجتماعي بالروحي بالخيالي الحارق، في ثنايا المعيش وضمن سيرورة المظاهر الاجتماعية المتنوعة.

سبعة أيام للبحث عن مجرى أثر موروث  ثقافي – روحي في عدد من الجغرافيات بين الشاوية ودكالة وتادلة، وامتداداتها في باقي الجهات؛  بحث عن أثر ميراث البهجة داخل المجتمع، وتجلياته في التواريخ المحلية المهملة وفي الموروثات الحية والدافعة بما تصونه وتطوره وتجعله بُعدا ثقافيا وقيميا يغذي الهوية والروح الجماعية، ويحاور الأصوات والمتخيل الجماعي للثقافات ”السفلى”، بتنوعها المغذي لفن الحياة والتمثلات الثقافية، ومن بينها حج الفقير بأبعاده في الإبداع المغربي الجماعي المرتبط بالاعتراف والوفاء والتماسك الاجتماعي والتضامن في أيام القحط والمحن والأخطار الطارئة والخارجية، مما جعله نسيجا بتلوينات شديدة الإشعاع في مكونات الهوية وسردياتها، بما يحمله من دلالات تتجاوز كل تأطير إلى دلالات متجددة، تتصل أساسا بالروابط الاجتماعية والتضامنية والثقافية والتصوف الشعبي؛ إلى جانب الموروث الثقافي بطبقاته التي صقلها الإنسان والزمن، والتواريخ الجهوية والذاكرة الشعبية كما تحفظها صدور  الرواة الشعبيين الذين سيشاركون بأصواتهم، في اختيار  واختبار للمعرفة، إلى جانب باحثين وباحثات من مختلف الأجيال والمعارف، وحج الفقير أو حج المسكين ضمن الركب السنوي الذي هو طقس اجتماعي – ثقافي، مما يشكل هوية متجددة وتاريخ غميس بزخمه الاجتماعي والروحي وما ينتسجه من قيم عليا، كما كان منذ أزيد من عشرة قرون بالشاوية وأزمور وتادلة وباقي البلاد المغربية، ومثلما يجسده ركب لمعاشات الفريد، أو ركب “الحجاج المساكين” إلى  خلوة أبي يعزى بجبل تاغيا.

يشارك في هذه الرحلة عدد من الباحثين الجامعيين المنتمين إلى جامعات مغربية مختلفة وتخصصات معرفية من حقول الإنسانيات، ومثقفين ومهتمين إلى جانب رواة شعبيين لهم شغف الحكاية كما عاشوها وسمعوا بها.

ينطلق هذا الركب الثقافي بشغف مفتوح على البحث والمزيد من الأسئلة المرتبطة بالموروث الثقافي في صوره المشرقة والمستنيرة، من الدار البيضاء وبعدها مديونة وبن معاشو بأولاد عبّو وأولاد احريز بدوار الجوالّة- أولاد صالح ثم أولاد امحمد بامزاب وأبي الجعد والوصول في اليوم السابع إلى مولاي بوعزة. 

وتنعقد هذه الأيام بتنسيق مع: نادي القلم المغربي، الدار البيضاء- جمعية شباب المغرب، مديونة- جماعة بن معاشو، أولاد عبو- جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة بن معاشو- الثانوية الإعدادية أولاد امحمد- جماعة أولاد امحمد، امزاب- جماعة أبي الجعد – جمعية ثقافات بأبي الجعد- جماعة مولاي بوعزة. بالإضافة إلى فريق عمل مركزي وآخر جهوي ومحلي.

وأهدى مختبر السرديات أشغال هذه الأيام إلى ذاكرة البادية المغربية بفلاحيها نساءً ورجالا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ارتفاع درجات الحرارة من أكبر التحديات في موسم الحج هذا العام

أفاد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة السعودية، محمد العبد العالي، بأن موسم حج هذا العام يواجه …