‫الرئيسية‬ كنا هناك زكرياء الغفولي لـ “مغاربة بلا حدود”: الكلمة واللحن الجيد هما سر النجاح
كنا هناك - أبريل 3, 2024

زكرياء الغفولي لـ “مغاربة بلا حدود”: الكلمة واللحن الجيد هما سر النجاح

حوار: كوثر زياد

اختار الفنان زكرياء الغفولي أن يسير على درب مغاير لأبناء جيله، وألا يحصر إبداعه في لون غنائي موحد، فكان التنوع بصمته التي تميز بها عن غيره، لتتنوع إصداراته بين التراثي والعصري والأمازيغي والشعبي، هكذا هو الفنان زكرياء غافولي الذي تبادلنا معه أطراف الحديث في هذا الحوار الخاص بموقع “مغاربة بلا حدود”.

ـ بداية مبروك على نجاح أغنية “هكا عاجبني راسي”، هل تعتبر تنوع خياراتك الغنائية كان وراء نجاحك في الساحة الفنية المغربية؟

ـــ أكيد، بالنسبة لي التنوع ضروري لتفادي السقوط في النمطية، لقد قدمت للجمهور أعمال غنائية بألوان موسيقية مختلفة تنوعت بين الأمازيغي والتراثي والراي والعصري، وحاليا أشتغل على الموسيقى الشعبية المغربية لكن بلمسة حديثة، وقد كان اختياري للكشكولات التي أصدرتها مؤخرا ك “بالصبر وياما قالو وهكا عاجبني راسي”، موفقا وكان له صدى إيجابي عند الجمهور.

ـ إذا سألتك عن المرأة في حياة زكرياء الغفولي؟

ـــ تحية خالصة من زكرياء الغفولي للمرأة المغربية، فهي دائما في تقدم وازدهار وحاضرة في جميع المجالات، رافعة للراية المغربية بأهم المحافل والتظاهرات الدولية.

ـ كيف تنظر إلى المنافسة في عالم الغناء حالياً؟

ـــ في رأيي كل فنان يسعى لتقديم الأفضل، فالحقل الفني المغربي متنوع باختلاف ألوانه الموسيقية، فأنا لا أعتبرها منافسة بقدر ما أعتبرها تنوعا موسيقيا يسهم في إغناء الريبيرتوار الفني بالمغرب، وبالتالي فكل فنان يقدم أفضل ما لديه لإرضاء أذواق وتطلعات الجماهير، إلا أنه باعتقادي فالأغنية التي تشتمل على الكلمة المحترمة واللحن الجيد هي التي تحقق نجاحا حقيقيا.

ـ تجربة الديو مع الفنان العربي إمغران كانت ناجحة ونسب المشاهدة أكبر دليل على ذلك، هل تفكر في تكرار التجربة ومن المطرب الذي تريد الغناء معه خلال الفترة المقبلة؟

ـــ الحمد لله تجربة الديو مع الفنان لعربي امغران كانت ناجحة و لقيت تفاعلا واسعا من طرف الجمهور المغربي، و أغنية “فالهوا سوى” التي عرفت حضورا متميزا للفنان لعربي امغران كانت تتمة لأعمالي السابقة “حبينو” و “باهرا باهرا”، أما ثاني تجربة لي على مستوى الديو فكانت رفقة الفنانة دعاء اليحياوي في جنيريك السيتكوم الرمضاني “جيب داركم”، الذي بدوره لقي تفاعلا من طرف رواد السوشل ميديا و تصدر التراند المغربي.

ـ ما هي طموحاتكَ ومشاريعُكَ المستقبلية؟

ـــ حاليا أركز على إصدار الإنتاجات الموسيقية الشعبية بلمسة زكرياء الغفولي، والاستمرار مستقبلا في تقديم أغاني متنوعة، وأعد الجمهور بتقديم أعمال فنية مختلفة عن سابقاتها.

ـ هل تتابع الأعمال الرمضانية؟

ـــ لست متتبعا وفيا للتلفزيون، لكن بالمناسبة أتوجه بالتحية والتقدير لكل الأطقم الفنية والإنتاجية على مجهوداتها في إغناء المشهد الدرامي والكوميدي بالمغرب.

ـ كلمة لجمهورك؟

ـــ شكرا على حبكم وتفاعلكم في جميع المنصات ال قوية، وأعدكم بتقديم الأفضل دائما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ارتفاع درجات الحرارة من أكبر التحديات في موسم الحج هذا العام

أفاد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة السعودية، محمد العبد العالي، بأن موسم حج هذا العام يواجه …