‫الرئيسية‬ سكوب حسناء زلاغ تدافع على فصاحة لسان ربيع القاطي
سكوب - مارس 31, 2024

حسناء زلاغ تدافع على فصاحة لسان ربيع القاطي

وهيبة لكحل

في صرخة فنية تحمل العديد من البُعد، خطفت الفنانة المتألقة حسناء زلاغ، الأضواء مجددًا، بعدما وجَّهت رسالة قوية ومؤثرة، ردًّا على التوجيهات الانتقادية التي طالت النجم الكبير ربيع القاطي، جراء اختياره استخدام اللغة العربية في حواراته الأخيرة.

في تدوينتها، أعربت زلاغ عن أسفها البالغ للموجة الانتقادية التي تعرض لها القاطي بسبب فصاحة لسانه، حيث أكدت أنه بالرغم من التحديات التي واجهها، إلا أن القاطي يمثل رمزًا فنيًا يفخر به الجمهور، وليست فصاحته اللغوية الوحيدة المعيار لتقييم عظمته.

ومضت زلاغ في توجيه انتقاداتها للتعليقات الساخرة التي طالت القاطي، مشيرة إلى أن هذا النوع من النقد ينم عن فقدان مفهوم الثقافة اللغوية، وتشكل تهديدًا للتراث اللغوي، محذرة من أن هذه الظاهرة قد تنتج جيلًا مستقبليًا يفتقر إلى تميز لغوي يجسد هويته الأصيلة.

ردود الأفعال لم تتأخر على التوجيهات الحادة التي أطلقتها زلاغ، حيث وجدت تأييدًا واسعًا بين النشطاء الذين أشادوا بشجاعتها وحنكتها في التعبير عن الرأي الفني، مؤكدين أن القاطي يعتبر من بين أبرز الفنانين الذين يتقنون اللغة العربية، وأن فصاحته اللغوية تجسد تراثًا فنيًا يستحق التقدير والاحترام.

بهذا النص النابض بالحيوية والعمق الفني، تكشف حسناء زلاغ عن جانب جديد من تألقها الفني، حيث تقف كصوت مؤثر يناضل من أجل الحفاظ على التراث اللغوي والثقافي في وجه التحديات الحديثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“موروكو غلوبال” (المغرب العالمي) في ملبورن يقدم شهرًا من الإبداع مع فنانين من المغرب وبلدان أخرى

بعد افتتاحه في أكتوبر الماضي، والذي لاقى نجاحا كبيرا وسط جمهور عريض في ملبورن (أستراليا)، …