التجارة المحظورة بالمغرب
‫الرئيسية‬ أخبار دراسة تاريخية عن “التجارة المحظورة بالمغرب خلال القرن التاسع عشر”
أخبار - مارس 23, 2024

دراسة تاريخية عن “التجارة المحظورة بالمغرب خلال القرن التاسع عشر”

مغاربة بلا حدود/ خاص

أعلنت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير عن صدور عمل أكاديمي جديد ومتميز في تيمته وجاد في مضمونه، يتعلق الأمر بالمؤلف الموسوم بـ “التجارة المحظورة بالمغرب خلال القرن التاسع عشر: دراسة تاريخية”.

فمعلوم أن النشاط التجاري المحظور شكل جزءاً مستترا من حياة المجتمعات، ولا يظهر إلا عند أطرافها أو في طبقاتها السفلى، لكنه بالمغرب خلال القرن 19 المعروف تاريخيا بأنه قرن مجابهة القوى الاستعمار الطامعة في توسيع مجالاتها الحيوي، تجاوز الحالة المتعارف عليها لينتقل إلى حالة الاشتغال في العلن والانتشار والتوسع، حيث كان للوجود الأوروبي بالسواحل المغربية دورٌ كبير في تطور الممارسات التجارية المحظورة وانتشارها وتعاظم خطرها على أمن الدولة واستقرار المجتمع. ولعل هذا ما تضمنته هذا المؤلف التي نقدمه للقراء اليوم، والذي قارب فيه معده أيضا دور العوامل الداخلية في خلق بيئة مناسبة وأحيانا حاضنة لتطور التجارة المحظورة وانتشارها واتساع دائرة المشتغلين بها والمنتفعين منها.

ومما لا مراء فيه فإن نشر هذا العمل البحثي للباحث يحيى بصراوي سيساهم في تعميم الفائدة وتحقيق التراكم المعرفي في حقل التاريخ الاقتصادي بما يضمن للمكتبة التاريخية المغربية إضافة نوعية من شأنها إغناء معرفتنا التاريخية عن قضايا مغيبة في البحث التاريخي، وتوسيع المدارك وشحذ همم الباحثين الشباب على ركوب أمواج البحث في قضايا نوعية وشائكة، تسمح لهم بإبراز ملكاتهم الفكرية ومساهماتهم البحثية.

والكتاب معروض للبيع بالمصالح المركزية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بالرباط وبفضاءات الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير الـ 104 المبثوثة عبر التراب الوطني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“موروكو غلوبال” (المغرب العالمي) في ملبورن يقدم شهرًا من الإبداع مع فنانين من المغرب وبلدان أخرى

بعد افتتاحه في أكتوبر الماضي، والذي لاقى نجاحا كبيرا وسط جمهور عريض في ملبورن (أستراليا)، …