‫الرئيسية‬ كل الفنون يوم خامس من مقامات… فكر وأدب وتاريخ والطوائف العيساوي تصدح بالذكر والحسين السلاوي حاضر بقوة الابداع
كل الفنون - ‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

يوم خامس من مقامات… فكر وأدب وتاريخ والطوائف العيساوي تصدح بالذكر والحسين السلاوي حاضر بقوة الابداع

تواصلت الجولة الفكرية والأدبية والفنية الروحية لمهرجان مقامات في اليوم الخامس من الدورة 14، وتوزعت كما هي عادة البرمجة التي تحرص عليها جمعية أبي رقراق، بين الفكر والأدب والموسيقى الأصيلة والغوص في تاريخ مدينة سلا.

اليوم الخامس استرجع فيه مهرجان مقامات، ببرج باب سبتة، أحد القامات الشامخة في الفن الغنائي بمدينة سلا، ويتعلق الأمر بالفنان الراحل الحسين السلاوي، الذي بصم على حضور مميز بحفل فني تركيبي لبعض أغانيه أداها عبد الغني أنور، كما أبحر في موضوع مهم للغاية ويتمثل في “تاريخ أبرز أبراج سلا وأبوابها”، من خلال عرض قيم ألقاه محمد السعديين الذي غاص في عمق التاريخ التليد لمدينة سلا من خلال بعض معالمها الأصيلة وخصص عرضه لأبرز أبوابها وأبراجها، فيما نسق اللقاء الفكري محمد فؤاد قنديل.

في الجانب العتيق من سلا دائما، شهد رواق باب فاس المزيد من الاحتفاء بالكلمة الوازنة والموزونة أيضا، بتوقيع وتقديم كتاب “دراسات في فن الملحون”، لصاحبه الدكتور الباحث عبد الوهاب الفيلالي، الذي أكرم الحضور بإضاءات وافية وشافية حول فن الملحون وتوقف مليا عند تصنيفه من طرف اليونسكو تراثا عالميا لا ماديا، أما الحصة الثانية من اللقاءات الفكرية والأدبية لرواق باب فاس، تمثلت في توقيع وتقديم كتاب آخر عبارة عن مجموعة شعرية عنوانها “القايدة طامو” للشاعرة فاطمة المنصوري، التي فاجأت الجمهور بمقطوعة غنائية من أشعارها، كما ألقى الشاعر مولاي علي السيجلماسي كلمة في حق مؤلفها وصاحبته أيضا.

فضاء باب الصناعة البحرية حضر ضمن برمجة اليوم الخامس، واحتضن أمسية لأربع مجموعات شبابية في الفن العيساوي، ويتعلق الأمر بكل من مجموعة المقدم عبد الهادي بنغانم، ومجموعة المقدم ياسر الري، ومجموعة المقدم محمد الطاباش، ثم مجموعة المقدم أحمد لوسيم.

الأجواء في باب الصناعة البحرية كانت روحانية خالصة، برفقة إيقاع أصيل أبدعت فيه مجموعات شبابية عيساوية تحافظ على هذا الموروث الموسيقي الذي يدخل في باب الذكر والتقرب إلى الله ورسوله الكريم عليه الصلاة والسلام.

الطفل الذي خصته جمعية أبي رقراق بكل الدلال اللازم، واصل الحضور إلى المركب الثقافي والاجتماعي لقرية أولاد موسى، لمواكبة المزيد من حصص الورشات الصباحية في الحكاية والمسرح والمعامل اليدوية والتربوية، كما أبهجه مهرجان مقامات ببرمجة عرض مسرحي تربوي تحت عنوان “الشجرة المباركة”، الذي أخرجه يوسف بن الشاوي وقدمته فرقة سلا للفنون المسرحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المنتخب الوطني الأولمبي يحل بفرنسا استعداد لأولمبياد باريس 2024

حلت بعثة المنتخب الوطني المغربي الأولمبي لكرة القدم، الأحد، بمطار سانت إكسوبيري بمدينة ليو…