‫الرئيسية‬ كل الفنون مهرجان تاسكيوين يختتم دورته الرابعة بتارودانت.. تثمين الرقصة التراثية بثلاث سهرات وندوة علمية وتكريم رواد
كل الفنون - ‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

مهرجان تاسكيوين يختتم دورته الرابعة بتارودانت.. تثمين الرقصة التراثية بثلاث سهرات وندوة علمية وتكريم رواد

اختتمت الأحد 30 يونيو 2024، فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان تاسكيوين الذي نظمته وزارة الشباب والثقافة والتواصل -قطاع الثقافة- بمدينة تارودانت، طيلة أيام 28، 29، و30 يونيو الجاري، بدعم من عمالة الإقليم والجماعة الحضرية للمدينة والمجلس الإقليمي.

وكان حفل الافتتاح، الذي ترأسه الحسين أمزال عامل إقليم تارودانت، وحضره المدير الجهوي للثقافة محمد حمو، وممثلو الهيئات المنتخبة وممثلو المصالح الخارجية للوزارات، ومكونات النسيج الجمعوي بالمدينة والإقليم، وممثلو وسائل الإعلام الوطنية والمحلية.. قد تميز بالكلمة التي ألقاها، باسم الوزارة، المدير الإقليمي لقطاع الثقافة بتارودانت، شفيق بورقية، والتي نوه فيها بالفرق والأطر المشاركة مشيدا بالمدعمين وبالجمهور.. ووقف أساسا، عند معنى وتاريخ رقصة تاسكيوين ودلالاتها الثقافية والرمزية، مرحبا بالاعتراف الدولي بهذه الرقصة الفنية الفريدة من نوعها والعريقة كفرجة فنية تراثية مغربية، من خلال تسجيلها ضمن التراث اللامادي للإنسانية من طرف منظمة اليونسكو..

وشهد حفل الافتتاح لحظة إنسانية غاية في العرفان والتقدير، وهي لحظة تكريم بعض شيوخ ورواد فن تاسكيوين، وهم الفنانون:

– أحمد أيت تيزي

– الحسين بوجا

– محمد لعياض

وقبيل حفل الافتتاح الذي أحيت سهرته مجموعة من فرق تاسكيوين، كان العامل قد أشرف على تدشين معرض إثنوغرافي شمل الأزياء والأكسسوارات والملحقات والأدوات الموسيقية المستعملة في رقصة تاسكيوين، هذا وتتالت السهرات الثلاث للمهرجان طيلة ثلاثة أيام بمشاركة 15 فرقة من أجود وأهم فرق ومجموعات تاسكيون، وهي:

– جمعية أسلول لأحواش تاسكيوين تيمزكيديوين

– جمعية رقصة تيسكيوين تورماط

– جمعية تاجلت للفن الثراثي تاسكيوين

– جمعية تاسكيوين أفلا إزداتن دمسيرة

– مجموعة روبي للثراث الأمازيغي

– جمعية أحواش تاسكيوين الأطلس الكبير إيمينتانوت

– جمعية تاسكيوين ادوز وازريت أغبار

– جمعية شباب تاسكيوين تمضغوست

– جمعية بلماون تاسكيوين لالا عزيزة

– مجموعة سعيد أسمغور

– جمعية إثران منتاكة

– جمعية تاسكيوين تغراط للفنون الشعبية “إمي ندونيت”

– جمعية تيفاوين أوزليضا

– جمعية تالمكانت للفن الثراثي تاسكيوين

– مجموعة أحواش أولوز برئاسة خرشة.

كما تخللت فعاليات المهرجان ندوة علمية حول موضوع “تاسكيوين رقصة مغربية أصيلة بين الأمس واليوم”، شارك فيها كل من مولاي الحسن الحسيني وحسن أمدوغ وسيرها محمد لمين.. وتميزت هذه الندوة، التي شهدت حضورا لافتا لشباب وفناني تاسكيوين إلى جانب جمهور المهتمين، بعرض وتقديم وتحليل معطيات تاريخية ومعرفية غنية من قبل المحاضرين بلغة سلسة وتواصلية مزجت بين “تشلحيت” وهي اللغة المحلية لساكنة تارودانت والنواحي، وكذا اللغة الدارجة المغربية التي ينطقها عدد لا يستهان به من سكان المنطقة..

وتحدث مولاي الحسن الحسيني أساسا عن تاريخ هذه الرقصة مبرزا خصوصياتها وسماتها وتقنيات ممارستها، والتعريف بكل ما يحيط بها من أزياء وإكسسوارات وآلات موسيقية وأشعار وأهازيج وأغاني وحركات… ودلالاتها التاريخية والثقافية والاجتماعية والرمزية..

بينما تحدث حسن أمدوغ عن آفاق رقصة تاسكيوين منبها إلى خطورة تعرضها للمحو والانقراض بسبب الإهمال، داعيا فناني تاسكيوين للعمل على حماية هذه الرقصة بالمزيد من التنظيم والانتظام في فرق ومجموعات محترفة والإكثار من التداريب والورشات لفائدة الناشئة والشباب، ومواصلة الإبداع والعطاء، والسعي لإبراز هذه الرقصة في جميع المحافل المتاحة، والمشاركة في المهرجانات الوطنية والدولية..

وتجدر الإشارة إلى أن حفلات مهرجان تاسكيوين في دورته الرابعة، شهدت حضورا جماهيريا منقطع النظير، مما يفسر حب الجمهور لهذه الرقصة النابعة من صلبه، وتعطشه للفرجة الفنية بشكل عام..

وحظيت الدورة أيضا باستقبال إعلامي لافت من مختلف المنابر الصحافية الورقية والإلكترونية والسمعية البصرية والمكتوبة.. كما تميزت التظاهرة بتنظيم محكم ساهم في تيسير ولوجية الجمهور لفضاء السهرات بسلاسة وأمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المنتخب الوطني الأولمبي يحل بفرنسا استعداد لأولمبياد باريس 2024

حلت بعثة المنتخب الوطني المغربي الأولمبي لكرة القدم، الأحد، بمطار سانت إكسوبيري بمدينة ليو…