‫الرئيسية‬ مجتمع تتويج الشواطئ والمرافئ بعلامة “اللواء الأزرق” ينعش السياحة البيئية في المغرب
مجتمع - ‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

تتويج الشواطئ والمرافئ بعلامة “اللواء الأزرق” ينعش السياحة البيئية في المغرب

تواصل السياحة البيئية، التي تمثل شكلاً من أشكال السياحة المسؤولة الجامعة بين الاكتشاف والحفاظ على البيئة، اكتساب زخم متزايد في المغرب، مما يجعلها من أكثر الاتجاهات الواعدة لهذا الموسم الصيفي.

إذ يتميز المغرب بتنوعه الطبيعي الواسع، بما في ذلك الجبال والواحات والغابات والصحراء والشواطئ، مما يوفر للسياح المغاربة والأجانب فرصة خوض تجارب أصيلة ومستدامة، هذه التجارب لا تقتصر على استكشاف الطبيعة فحسب، بل تتضمن أيضاً الانخراط الفعّال في حماية النظم البيئية ودعم المجتمعات المحلية.

في هذا السياق، تراهن المملكة على تنامي السياحة البيئية خلال هذا الصيف، خاصة بعد منح مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة العلامة الدولية “اللواء الأزرق” لـ 27 شاطئاً و4 مرافئ ترفيهية وبحيرة جبلية لأول مرة في المغرب.

وأوضحت المؤسسة في بيان لها أن الشواطئ التي حصلت على هذا التتويج هي: واد لاو، الصويرة، أركمان، الحوزية، سيدي رحال الشطر الرابع، بوزنيقة، با قاسم، المضيق، ريفيان، سيدي إفني، بلدية السعيدية، المحطة السياحية السعيدية الغربية، الدالية، أشقار، بدوزة، بلدية آسفي، الصويرة القديمة، أكلو، إمين طورغة، أم لبوير، فم الواد، الصخيرات، سيدي عابد/الجديدة، الأمم، امتداد عين الذئاب، الميناء وشرق مارينا سمير.

كما حصلت “البحيرة الخضراء” و”أكلمام أزكزا” الواقعتان في المنتزه الوطني لخنيفرة، بالإضافة إلى مرافئ “طنجة مارينا باي”، “السعيدية”، “مارينا سمير” و”الحسيمة” على علامة “اللواء الأزرق” خلال هذه الفترة الصيفية، وهي إنجازات تعكس التزام المغرب بتعزيز السياحة البيئية والمحافظة على البيئة، مما يساهم في جذب مزيد من السياح الباحثين عن تجارب مستدامة وأصيلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المنتخب الوطني الأولمبي يحل بفرنسا استعداد لأولمبياد باريس 2024

حلت بعثة المنتخب الوطني المغربي الأولمبي لكرة القدم، الأحد، بمطار سانت إكسوبيري بمدينة ليو…