‫الرئيسية‬ أخبار فرنسا تسعى لطي صفحة التوتر مع المغرب عبر بوابة التعاون الاقتصادي
أخبار - أبريل 8, 2024

فرنسا تسعى لطي صفحة التوتر مع المغرب عبر بوابة التعاون الاقتصادي

ــ وكالات

قال تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية إن فرنسا تأمل في تحريك المياه الراكدة للتجارة مع المغرب، الشريك الذي لا غنى عنه في المغرب العربي، بعدما تأثرت الروابط بين البلدين بسبب قضية الصحراء.

وأفاد التقرير بأن وزير التجارة الخارجية الفرنسي فرانك ريستير صرح بأن الوقت قد حان “لإنعاش العلاقة”، وذلك في زيارة إلى المملكة الخميس الماضي، بعد أسابيع من أخرى أجراها وزير الخارجية ستيفان سيجورنيه.

ويستعد المغرب لاستضافة وزيري الاقتصاد برونو لومير والزراعة مارك فينو قبل نهاية الشهر الحالي.

ونقل التقرير عن مصدر دبلوماسي قوله إن الهدف الأساسي من زيارة ريستير كان “تجديد الحوار الاقتصادي” بعد أعوام من التجاذب على خلفية ملف الصحراء، وأكد المصدر الدبلوماسي أن العلاقة بين البلدين “مكثّفة بشكل خاص”.

ومن الجدير بالذكر أن هذا التطور يأتي في سياق جهود عودة الدفء إلى العلاقات بعد التوترات السابقة المتعلقة بقضايا سياسية، مما يعكس الرغبة المشتركة في تعزيز التعاون والتبادل الاقتصادي لتحقيق مصالح مشتركة وتعزيز النمو الاقتصادي في البلدين.

وتعكس هذه الخطوة تأكيدًا من فرنسا على دعمها للمغرب ولمقترح الحكم الذاتي الذي يطرحه المغرب كحل للنزاع، ومن الجدير بالذكر أن فرنسا تعتبر المغرب شريكًا استراتيجيًا هامًا في المنطقة، ويحظى بعلاقات قوية في مختلف المجالات بما في ذلك الاقتصاد والأمن والسياسة.

وإلى جانب ذلك، يمكن أن تلعب الاستثمارات الفرنسية في الأقاليم الجنوبية للمغرب دورًا هامًا في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في تلك المناطق، وتعزيز البنية التحتية وخلق فرص عمل جديدة، مما يسهم في تعزيز الاستقرار والازدهار في الصحراء المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ارتفاع درجات الحرارة من أكبر التحديات في موسم الحج هذا العام

أفاد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة السعودية، محمد العبد العالي، بأن موسم حج هذا العام يواجه …