‫الرئيسية‬ أخبار مقترح بإلغاء تجريم ممارسة التسول يثير الجدل 
أخبار - مارس 23, 2024

مقترح بإلغاء تجريم ممارسة التسول يثير الجدل 

كوثر مديني

في خطوة مثيرة للجدل، أصدر المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بيانًا ينادي بإلغاء تجريم “ممارسة التسول بالمغرب”، والتي تتم بدافع الحاجة. هذا الرأي أثار تفاعلًا متباينًا داخل جمعيات المجتمع المدني، حيث انقسمت الآراء بين المؤيد والمعارض.

يُجرم التسول والتشرد في المغرب بموجب الفصلين 326 و333 من مجموعة القانون الجنائي منذ عام 1963. وقد اعتبر المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أن هذا التشريع يثير إشكاليات، حيث يتعذر تقييم عناصره بشكل موضوعي نظرًا لتطور مفهوم الحاجة والعيش، وصعوبة تحديد قدرة الأفراد على العمل.

وفي معرض رأيه، يسائل المجلس: هل تعتمد قدرة الفرد على إيجاد عمل فقط على إرادته الشخصية، أم تلعب الظروف والفرص الاقتصادية دورًا أساسيًا في ذلك؟ وهل يمكن تحميله مسؤولية قانونية عن نقص الفرص الوظيفية؟

ويضيف المجلس أن تجريم التسول بناءً على الأسباب التي يتم التسول لأجلها، دون النظر إلى آثار هذه الممارسة، قد يؤدي إلى وصم وتمييز المتسولين كـ”جناة محتملين”. ويشير إلى أن هذا النهج قد يتسبب في توقيف الأفراد دون تقديم فرصة لإثبات إذا ما كان لديهم وسائل كافية للعيش أم لا، مما يتطلب إجراءات قضائية لتحديد الحالة الاقتصادية والاجتماعية للمعنيين.

وتجد المجتمع المدني نفسه مقسمًا حيال هذا الرأي، حيث تعارض بعض الجمعيات هذه الدعوة بشدة، مشددة على ضرورة محاربة ظاهرة التسول بجميع الوسائل الممكنة للحفاظ على كرامة وأمن المواطنين، في حين ترى جمعيات أخرى أن هذا النهج يفتقر إلى النظرة الإنسانية والتمييز بين المحتاج والمجرم، داعية إلى إعادة النظر في السياسات الجنائية المتعلقة بالتسول وتوجيه الجهود نحو توفير فرص العمل والدعم الاجتماعي للفئات الأكثر احتياجًا.

وتبرز ضرورة إشراك الفئات المعنية والمتأثرة مباشرة في عملية اتخاذ القرارات، حيث يعتبر الحوار المفتوح والشامل مفتاحًا أساسيًا لإيجاد حلول فعّالة ومستدامة لمكافحة التسول وتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية للمواطنين المعرضين للفقر والحاجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“موروكو غلوبال” (المغرب العالمي) في ملبورن يقدم شهرًا من الإبداع مع فنانين من المغرب وبلدان أخرى

بعد افتتاحه في أكتوبر الماضي، والذي لاقى نجاحا كبيرا وسط جمهور عريض في ملبورن (أستراليا)، …