‫الرئيسية‬ أخبار برعاية المغرب والولايات المتحدة.. أول قرار أممي بشأن الذكاء الاصطناعي 
أخبار - مارس 23, 2024

برعاية المغرب والولايات المتحدة.. أول قرار أممي بشأن الذكاء الاصطناعي 

وهيبة لكحل/ وكالات

تم اعتماد أول قرار أممي بشأن الذكاء الاصطناعي بتوافق واسع النطاق في الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث حظي بدعم 123 دولة عضوا. وقد جاء هذا القرار الذي يحمل عنوان “اغتنام الفرص التي تتيحها أنظمة الذكاء الاصطناعي الآمنة والموثوقة من أجل التنمية المستدامة” برعاية مشتركة من المغرب والولايات المتحدة.

تم تقديم هذا القرار في مؤتمر صحفي مميز أمام الصحافة الدولية، حيث أكدت السفيرة ليندا توماس غرينفيلد، الممثلة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، ونظيرها المغربي، السفير عمر هلال، على أهمية التفاوض الشامل والتعاون الدولي في وضع أسس قوية لتنظيم استخدام التكنولوجيا الجديدة.

ويسلط القرار الضوء على أهمية بناء مناهج حكامة قائمة على القانون الدولي لتحقيق التوازن بين البلدان المتقدمة والنامية، وتشجيع تطوير أنظمة ذكاء اصطناعي آمنة وموثوقة لمواجهة التحديات العالمية مثل الفقر والصحة والأمن الغذائي والمناخ والطاقة والتعليم.

تميزت الجلسة الصحفية بتأكيد توافق الآراء بين الدول الأعضاء، حيث اعتبرت السفيرة غرينفيلد هذا القرار “الثوري والشامل”، وأشادت بجهود المغرب كراعٍ رئيسي للقرار، مما يعكس الشراكة الاستراتيجية والتاريخية بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية.

وفي إطار الرؤية المستقبلية، أكد السفير هلال على أهمية تطبيق القرار وتعزيز التعاون الدولي في مجال الذكاء الاصطناعي لضمان استخدامها في خدمة الإنسانية وتحقيق التنمية المستدامة، وذلك من خلال توفير التمويل للبحث والابتكار وتعزيز الهياكل الرقمية وتحسين الوصول إلى التكنولوجيا في الدول النامية.

وبهذا القرار، تأسست رؤية مشتركة تهدف إلى تعزيز التوازن الاجتماعي والاقتصادي والرقمي بين الدول، مما يمهد الطريق لمستقبل آمن وموثوق به في عالم متغير بسرعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

شعيب حليفي في لقاء ببنسليمان: الرواية بحث ومعرفة يكتبها الفرد بأصوات الجماعة

نظمت جمعية بنسليمان لحفظ الذاكرة والمجال وجمعية الشعلة للتربية والثقافة فرع بنسليمان بالتن…